اضطراب العاطفة ثنائي القطب

اضطراب العاطفة الثنائي القطب
هذا المرض يتميز بتقلبات المزاج إلى درجة أكثر بكثير من ما يحصل عند أغلب الأشخاص العاديين في حياتهم. ومنها:
1.الواطئ :الشعور بالكآبة الشديدة واليأس.-الاكتئابى
2.العالي: الشعور بالبهجة- الهوس.
3.المختلط: كالشعور بالكآبة مع عدم الأستقرار وازدياد النشاط كما فى النوبة الهوسية.
عادة ما يعاني الناس من نوبات الهوس والأكتئآب كلاهما ألا أن البعض يعانى من نوبات الهوس فقط.

يصيب هذا المرض شخص بين كل 100 شخص في مرحلة من مراحل حياتهم. و من الممكن أن يحصل في أي وقت خلال أو بعد مرحلة المراهقة , ولكن نسبة الإصابة تقل بعد سن الأربعين,كما إن فرص الإصابة بين الرجال والنساء متساوية.

أنواع هذا المرض
النوع الأول :Bipolar I
في هذا النوع يجب حدوث على الأقل حالة هوس تدوم لمدة أطول من أسبوع.
بعض الحالات تحصل حالة هوس فقط ,بينما الأكثرية يعانون من حالات كآبة والبعض الأخر قد يعاني من حالات الكآبة أكثر من الهوس.
حالات الهوس إذا لم تعالج بصورة صحيحة فإنها بصورة عامة تدوم لمدة 3-6 أشهر, بينما حالات الاكتئاب تحتاج فترة أطول قليلا لتزول بدون علاج ( 6-12 شهرا)

النوع الثاني: Bipolar II
في هذا النوع تحصل حالة اكتئاب شديد مع حالة هوس خفيف والتي هوس صغير تسمى hypomania

تغير المزاج السريع:Rapid cycling
هنا تظهر أربع حالات خلال 12 شهر من اضطراب العاطفة الشديد و يصيب تقريبا شخص من كل عشره أشخاص من المصابين بمرض اضطراب العاطفة الثنائي القطب ويحصل في حالات النوع الأول والثاني.

اضطراب المزاج الدوري: Cyclothymia
تقلبات المزاج ليست شديدة كما هي في حالة الاضطراب ثنائي القطب, ولكنها تدوم لفترة أطول .
في بعض الأحيان قد تتطور هذه الحالة إلى مرض الاضطراب الثنائي القطب.

أسباب الإصابة بالمرض

شرب الكحول، والمخدرات والأدوية بطريقة مفرطة .

مرض زهايمر

وراثة

مرض الصرع

إعراض المرض
جميعنا نشعر بالاكتئاب من وقت لأخر. حتى انه يساعدنا في بعض الأحيان على التعامل مع بعض مشاكلنا الحياتية.ولكن في الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب ألسريري أو اضطراب العاطفة الثنائي القطب تكون حالات الاكتئاب لديهم اشد وتدوم لفترة أطول كما يصعب عليهم تناول المهام أليوميه والمشاكل الحياتية.
الشخص المصاب بهذا النوع من الاكتئاب على الأرجح يعاني من الأعراض البدنية التالية:

العاطفة:
· شعور لا ينتهي بالتعاسة.
·فقدان الاهتمام بالأشياء
·عدم القابلية على ألاستمتاع بالأشياء. الشعور بعدم الاستقرار بدنيا مع التحفز الدائم.
·فقدان الثقة بالنفس.
· الشعور باليأس وعدم الجدوى وفقدان القابلية على فعل الأشياء.
· توتر عصبي أكثر من الحد الطبيعي.
· التفكير بالانتحار.

التفكير:
· عدم القابلية على اتخاذ حتى القرارات البسيطة.
·عدم القابلية على التركيز.

الإعراض البدنية:
· فقدان الشهية وفقدان الوزن. - اضطراب النوم.
· النهوض مبكرا عن المعتاد.
· الشعور بالتعب.
· الإمساك.
· فقدان الرغبة الجنسية.

السلوك:
· عدم القابلية على البدء بالإعمال أو إنهائها.
· كثرة البكاء أو الشعور بالرغبة بالبكاء وعدم القدرة على ذلك.
· الابتعاد عن الاتصال بالناس.

عند الاصابة بالاكتئاب تجد صعوبة بالقيام بعملك أو بمهامك اليومية الاعتيادية بشكل صحيح. كما أن القدرة على التفكير بشكل متفائل ستزداد صعوبة وكذلك صعوبة رؤية أي أمل بالمستقبل.
ربما تشعر بالرغبة بالبكاء فجاءه وبدون سبب.وربما تجد صعوبة في التواجد مع أشخاص آخرين . في الواقع , قد يشعر الأشخاص المحيطين بك بتغيرك قبل أن تدرك أن هناك شئ غير طبيعي يحصل لك.

الهوس:
هي حالة مبالغة فى المشاعر مشابهه لما يحصل في الأشخاص العاديين من وقت لأخر ولكن بدرجة شديدة جدا.
وهي حالة معاكسة للكآبة, حيث يشعر الشخص بأنه يتمتع بطاقة عالية وتفاؤل أكثر من الطبيعي والشعور بالصحة الممتازة ,فهل تعتبر هذه الإعراض مشكلة؟!
نعم ممكن, من الممكن أن تكون هذه الإعراض شديدة لدرجة فقدان الاتصال بالواقع,حيث يفكر الشخص بأفكار غريبة , يفقد القدرة على الحكم المنطقي , يتصرف بطريقة مخجلة ومؤذية وفي بعض الأحيان يقوم بتصرفات خطرة, وبشكل مشابه للاكتئاب, يحصل صعوبة أو استحالة للعيش بصورة طبيعية .
حالة الهوس بدون علاج قد تؤدي إلى تدمير العلاقات الشخصية أو فقدان العمل.
كما يطلق مصطلح الهوس الصغير على حالات الهوس الغير شديدة.

إعراض الهوس:
· الشعور بسعادة غامرة وإثارة دائمة.
· الشعور بالعصبية اتجاه الأشخاص الذين لا يوافقونك في الرأي.
· الشعور بأهميتك بشكل أكثر من الحد الطبيعي.

التفكير:
مليء بأفكار جديدة ومثيرة.
التفكير بعدة أفكار في وقت واحد والتنقل من واحدة إلى أخرى.
سماع أصوات لايسمعها الآخرون.

الإعراض البدنية:
· الشعور بالطاقة الفائقة.-
·عدم القدرة أو عدم الحاجة إلى النوم. - زيادة الرغبة الجنسية.

السلوك:
· القيام بالتخطيط لأشياء تفوق قدرة الشخص وغير واقعية. - نشط جدا ودائم الحركة. - التصرف بطريقة غريبة.
·التحدث بسرعة لدرجة أن الناس أحيانا لا يفهمون الكلام.
·اتخاذ قرارات اعتباطية سريعة قد تؤدي إلى عواقب وخيمة.
·صرف الأموال بطريقة طائشة.
·التعامل مع الغرباء بطريقة غير لائقة والتعليق عليهم بصورة غير لائقة.
·سلوك غير منضبط بصورة عامة.

إذا كنت في حالة من الهوس لأول مرة, قد لا تشعر بأي شي غير طبيعي ولكن الأصدقاء أو العائلة أو الزملاء في العمل سيلاحظون ذلك.
وقد تشعر بإهانة إذا حاول احدهم الإشارة لذلك لأنك تشعر بأنك في أحسن حالاتك.
المشكلة في هذا انك تبتعد عن الواقع شيء فشيء , وعند التحسن تشعر بالندم على ما قلته أو فعلته عندما كنت غير طبيعي.

الأعراض الذهانية :
اذا أصبحت نوبة الهوس أو الأكتئاب شديدة الحدة قد تصبح مشاعرك شديدة الى درجة أنك قد تفقد اتصالك بالواقع. وتلك تسمى الأعراض الذهانية. فأذا كنت فى نوبة هوس تتميز تلك الأعراض بمعتقدات العظمة- مثل كونك فى مهمة عظيمة أو كونك تمتلك قدرات خاصة. اذا كنت مكتئبا ، قد تشعر بأنك أرتكبت ذنبا لم يقترفه أحد من قبلك، أنك أسواء من أى أنسان أخرأو أنك غير موجود. بالأضافة الى تلك المعتقدات الغريبة ، قد تعايش الهلاوس – وهى أن تسمع أو تشم أو تشعر أو ترى شيئا لايوجد ما يدل عليه فى الواقع.

العلاج
هناك أشياء يمكنك القيام بها للسيطرة على تقلب المزاج, بحيث تتوقف ولا تتطور إلى كآبة أو هوس . هذه الأشياء سنذكرها لاحقا. وبالنسبة للأدوية فإنها مطلوبة للإغراض التالية:
المحافظة على اتزان المزاج( وقاية).
علاج نوبة الكآبة أو الهوس.

الأدوية : مثبتات المزاج:
هناك العديد من مثبتات المزاج واغلبها ايضا يستعمل فى علاج الصرع. مع ذلك ، فمن أول الأدوية التى ثبت فائدتها فى تثبيت المزاج هي عقار صوديوم فاليبرويت و الليثيوم.
دواء مثبت للمزاج يمكن استعماله لعلاج نوبات الكآبة أو الهوس, يجب السيطرة على مستوى الدواء في الدم بحيث لا يكون قليل جدا فيكون بلا تأثير ,ولا يكون عالي لدرجة التسمم.
العلاج يجب أن يبدأه الطبيب النفسي الذي سيقوم بطلب فحص مختبري في الأسابيع التي تلي البدء بالعلاج للتأكد من صحة الجرعة التي وصفت للمريض, عندما يستقر مستوى العلاج في الدم يتم فحصه بعد ذلك لفترات متباعدة من قبل الطبيب.

العلاج بالصدمة الـكـَهـْربـائيّة
العلاج بالصدمة الـكـَهـْربـائيّة تحت الـتـخـديـر الكُلّي : العِـلاج بالصدمة الـكـَهـْربـيّة(التخليج الكهربائي) هوعِـلاج فعال ومأمون الاسـتـِخـدام للأمـراض والمشاكل الـنــفـسـيّـة، يـعـرف أيضاً باسم الـتـنـبِـيـْه الـكـَهـْربـائيّ للمخ أو "الصدمة العِـلاجية" أو "جـلـْسـة الكهرباء" ، في مـُسْـتـشـْفــانا يتم تـطـبِـيـقه بطريقة " متناهية الدقة" بالغة الأمان و تحت الـتـخـديـر بدون الشعور بأي ألم.

العلاج النفسي:
مابين نوبات الكآبة والهوس ,العلاج النفسي قد يكون مفيدا
العلاج يستمر لمدة ستة إلى تسعة أشهر لمدة ستة عشر جلسة كل جلسة تستمر لمدة ساعة واحدة.
العلاج النفسي يشمل مايلي:
1- التثقيف النفسي –معرفة المزيد عن المرض.
2- مراقبة المزاج- لتتمكن من معرفة تقلبات المزاج عندما تصبح غير طبيعية.
3- السيطرة على المزاج- لمساعدتك على السيطرة على الحالات البسيطة وعدم تحولها إلى حالة شديدة
4- مساعدتك على تطوير قدراتك العامة على التعايش مع المرض.
5- العلاج المعرفي السلوكي لعلاج الكآبة.